سوريا.. تنظيم “داعش” رسميا بدرعا ويتأهب لإقامة ولايته بإدلب

قال نشطاء سوريون, إن اشتباكات بين “لواء شهداء اليرموك” المرتبط بتنظيم “داعش” الإرهابي من جهة وجبهة “النصرة” وحلفائها من جهة أخرى دارت على أطراف بلدتي نافعة وجملة في ريف درعا الغربي.
ولم يحدد النشطاء فيما إذا سقط قتلى من الطرفين.
هذا وتحول “لواء شهداء اليرموك” من مجموعة معارضة بمحافظة درعا جنوب سوريا إلى فرع من فروع تنظيم “داعش الإرهابي”، وقد  أفصح للمرة الأولى عن ارتباطه به إثر نشره فيديو بعنوان “شفاء الصدور”.
وتضمن الإصدار الذي نشره “لواء شهداء اليرموك”، الأربعاء، مشاهد لإعدام اثنين من مسلحي “جبهة النصرة” بتفجيرهما، ليؤكد صحة ما كان يقال حول وجود مبايعة سرية من “اللواء” لتنظيم “داعش”.
هذا ورفع مسلحو “لواء شهداء اليرموك” راية التنظيم أثناء عملية الإعدام، فيما هتف أحد العناصر بشعار “دولة الإسلام باقية”، كما أن عناصر “شهداء اليرموك”، أصبحوا يعلنون تبعيتهم لـ”داعش” من دون أي تحفظ ، كما كانوا يفعلون في السابق على مواقع التواصل الاجتماعي.
في غضون ذلك تزايدت المؤشرات على تصاعد عمليات الخلايا النائمة لتنظيم داعش في إدلب وضلوعها باغتيال الناشطين وقيادات الفصائل الأخرى.
جدير بالذكر أن صحيفة السفير كانت قد ذكرت في شهر يوليو/تموز الماضي أن “ولاية درعا” أصبحت أمرا واقعا وتنتمي لتنظيم “داعش الإرهابي”، خاصة بعد إعلان “اللواء” تأسيس محكمة شرعية خاصة به، مقرها بلدة الشجرة، إضافة إلى تأسيس ما أسماها بالشرطة الإسلامية.


(روسيا اليوم)

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s