هل تريد الأمان؟ عليك بالآيفون والآيباد, ودع عنك الأندرويد

الأمن التقني حاجة ضرورية في هذا العصر، وغالب المستخدمين ليسوا بالاحترافية الكافية لضمان أمنهم، بالتالي على الشركات المصنعة للأجهزة التقنية ضمان أمن المستخدمين، من بين طرق الحماية الحديثة، نظام التعرف على البصمة، لكن هذا النظام بحد ذاته وإن كان هدفه الحماية، إلا أنه يحتاج إلى حماية بدوره، مقالنا اليوم يتحدث عن البصمة بين الأيفون والأندرويد.
قبل الخوض في تفاصيل الموضوع، يلزمنا تحرير المصطلحات وضبطها، حتى لا يكون هناك أي لبس، ونبتدأ بالتالي:
– المقصود بالآيفون في مقالنا، نظام iOS الخاص بآبل، وهو يشمل أجهزة الأيفون والآيباد، بالتالي قولنا الأيفون فإنه يشمل الأيباد، لأن الأيفون أكثر شهرة.
– قولنا الأندرويد في مقالنا هذا، لا يعني النظام بحد ذاته، بل نقصد جميع أجهزة الأندرويد، سواء أجهزة سامسونج أو غيرها.
– قولنا نظام البصمة: يعني تلك الميزة الجديدة للتعرف على البصمة، وغلق الجهاز، وهي متوفرة في أجهزة الآيفون، وبعض أجهزة الأندرويد.
بعد ضبطنا للمصطلحات ندخل لمضمون الموضوع، والذي كما طالعتم في العنوان، يتكلم عن الأيفون أكثر أمانا من الأندرويد، وبالضبط نقصد الأمان الخاص باستخدام ميزة التعرف على البصمة، فما هو السبب؟
أولا: ما هي نسبة الآمان باستخدام ميزة البصمة في أجهزة الآيفون؟
باختصار، آبل مشهور عنها سعيها وحرصها على أمن المستخدم، ودوما توفر تحديثات أمنية لغلق ثغرات خطيرة على المستخدمين، طورت نظام البصمة الخاص بها، لم تكن الأولى في استخدامه، لكن كانت الأفضل حتما، هذا ما أكدته التقارير، لا يمكن أبدا اختراق خاصية البصمة في أجهزة آبل، الأيفون والأندرويد، إلا من خلال خطوات جد معقدة، لا تتوفر غالبا لدى المستخدمين العاديين.
آبل قامت بتطوير ميزة البصمة وإضفاء الحماية عليها من الناحية الفيزيائية والبرمجية، بحيث لا يمكن اختراق النظام من خلال الناحية الفيزيائية، وكذلك لا يمكن اختراق نظام البصمات من الناحية البرمجية، وبهذا بصمات المستخدم في أمان، ولا يمكن الوصول إليها إلا من طرف النظام، بالتالي يبقى الآيفون والآيباد المحميين بنظام البصمة، في أمان تام.
ثانيا:ما هي نسبة الآمان باستخدام ميزة البصمة في أجهزة الأندرويد؟
الحقيقة لا يمكن نسب البصمة لنظام الأندرويد في حد ذاته، حيث أن جوجل لم تقم بتطوير نظام بصمة افتراضي، وقامت بتوفيره لباقي الشركات، فهي قامت فقط بتطوير نظام الأندرويد، والذي لحد الآن لا يدعم البصمة بشكل كامل، إلا في نسخته الأخيرة القادمة قريبا، بالتالي تقوم الشركات الأخرى بالتعديل على النظام لتوفير ميزة التعرف على البصمة.
هناك الكثير من الشركات التي توفر أجهزة عاملة بميزة البصمة، سنتكلم عن أشهر شركتين، هما سامسونج و HTC فقط من باب ضرب المثال، والذي ينطبق على باقي الشركات، منها الشركات الصينية المسيطرة على الأسواق.
بالنسبة لسامسونج، قامت بتطوير نظام التعرف على البصمة والحماية بواسطتها ابتداء من جهاز جالاكسي S5، بعد ذلك توالت التقارير التي تفيد بأن نظام البصمة الخاصة بسامسونج قابل للاختراق، حيث يمكن اختراق نظام الحماية بالبصمة من خلال استخدام بصمات غير حقيقية، وبطرق عادية يمكن للأشخاص العاديين الوصول إليها، وكانت المشكلة من الناحية الفيزيائية، وكذلك البرمجية، حيث يمكن تكرار تجريب البصمات لعدة مرات، دون أن يقوم النظام بتحويل الحماية للمطالبة بكلمة المرور.
بالنسبة لشركة HTC، فالمشكلة ظهرت مؤخرا، حيث ذكرت التقارير أن نظام البصمة في جهازها HTC One Max غير آمن، بحيث أن كل التطبيقات تستطيع الحصول على نسخة من بصمة مالك الجهاز بسهولة، نعم وبالتالي إمكانية إرسالها عبر سيرفرات التطبيقات، وبهذا فالمسألة خطيرة.
HTC أكدت هذه المشكلة، وذكرت أنها مقتصرة على جهازها HTC One Max، الذي لا يقوم بتشفير البصمات، فالمشكلة بحسبها برمجية لا غير، وهي لا تشمل باقي الأجهزة الخاصة بها، والتي تحوي نظام البصمة.
الخلاصة:
نظام البصمات حاليا لا يزال في بدايته على الهواتف الذكية، يمكن استخلاص نتيجة مفادها وبكل وضوح: التفوق كان لصالح آبل من حيث قوة أمان نظام البصمة الخاصة بها، من الناحية العتادية أو الفيزيائية، أو من الناحية البرمجية، في حين لا يزال نظام البصمة يعاني من بعض المشاكل الأمنية كما رأينا بعض الأمثلة، لكن لا يمكن إسقاطها حرفيا على كل أجهزة الأندرويد، لكن تنطبق عليها بدرجة كبيرة، إلا إذا قامت جوجل بتطوير النظام من عندها وضمنت أن يكون آمنا.
في الأخير ما رأيك, أيهما أفضل بالنسبة لك: نظام البصمة على الآيفون أو الأندرويد؟

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s