على مثل هؤلاء نترحم

عامر الترك, مواطن أردني نشمي, طيلة الليلة الماضية وهو يوزع الكاز على منازل العائلات المستورة في مدينة الزرقاء.

وبعد ساعات طويلة من العمل الخيّر, ظهرت على عامر ملامح التعب والإرهاق صباح اليوم بعد أن شعر بضيق في صدره، نُقل على أثرها إلى مستشفى الزرقاء الحكومي, ليفارق الحياة قبل وصوله.

فارق الحياة وهو يوصي مَن قام بنقله ضرورة إتمام عملية توزيع المحروقات على الفقراء.

رحم الله عامر.. رحم الله عامر.
عامر

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s