القرني يروي تفاصيل محاولة اغتياله في الفلبين. فيديو.

تحدث الداعية السعودي، الدكتور عائض القرني، أمس الأربعاء، في اتصال هاتفي مع فضائية (mbc)، عن تفاصيل محاولة الاغتيال التي تعرض لها على يد مسلحين، أطلقوا النار على سيارته بعد فراغه من إلقاء محاضرة، في مدينة زانبوانغا الفلبينية.
وقال القرني “عند خروجي بالسيارة من موقع المحاضرة، وعلى مسافة لا تزيد على المترين فوجئت بشخص يوجه إليّ مسدسا مطلقا عليّ ثلاث رصاصات، إحداها أصابت يدي اليمنى، والثانية أصابت معدتي، وسلمني الله من الثالثة؛ إذ أخطأ الرامي تصويبها، وتم إخراج الرصاصتين بعد إجراء جراحة تكللت -ولله الحمد- بالنجاح”.
وتابع “تكلمت في المحاضرة عن الأخوّة، والسلام، وشجبت الإرهاب والتشدد، وعن كتابي (لا تحزن)، واستعرضت بعض محاسن الإسلام، وشهدت المحاضرة حضورا كبيرا”
وأشار القرني  إلى أنه “وضع كفه اليمنى على قلبه، فأصابت إحدى الرصاصات كفه”، بدل أن تصيب قلبه مما حماه من رصاصة قاتلة.
وعبر عن امتنانه وشكره لكل من شاركه بالدعاء ووقف إلى جانبه في هذه المحنة الصعبة.
وتقدم القرني بالشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الذي أرسل طائرة خاصة للفلبين، وكذلك تقدم بالشكر للسفير السعودي في الفلبين والعاملين في السفارة.
ولفت إلى ان الحكومة الفلبينية أخطرتهم بانها لم تصرح بشيئ بعد حول الحادث إلا أنها أشارت إلى أن التحقيقات لا تزال جارية، فيما طلبت السلطات منه أن لا يصرح بأسماء أو أن يشير لمشتبهين أو جهات معينة؛ كي لا يتم تضليل التحقيقات.
وأضاف: “أنا الآن بصحة جيدة، وأستطيع المشي ولله الحمد، والخميس سأغادر هذا المستشفى إلى مانيلا، ومنها -بإذن الله- إلى الرياض”.

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s