قطع رأس شقيقته وقتل ابنها طعناً.. في إربد.

باشرت محكمة الجنايات الكبرى في العاصمة الأردنية عمان، محاكمة شاب قام بقتل شقيقته وابنها البالغ من العمر 16 عاما في اربد ، مستخدما في تنفيذ جريمته ‘3 سكاكين ،فرامة ملوخية ،مطرقة وزرادية’ حتى تمكن بطعناته المتلاحقة من قطع راس شقيقته، والتمثيل بجثة ابنها وذلك لزواجها من رجل دون موافقة عائلتها.
وبحسب تفاصيل القضية, فإن المتهم يبلغ من العمر28 عاما وهو شقيق المغدورة وان المغدور يبلغ من العمر 16 عاما هو ابن المغدورة, حيث سبق للمغدورة أن تزوجت من الشاهد وأنجبت منه المغدور، وبعدها حصل طلاق بينهما، وسكنت المغدورة وأبناءها من الشاهد بالقرب من منزل ذويها.
المغدورة وبعد سنة على طلاقها قامت بالفرار وتزوجت من شخص آخر دون علم وموافقة ذويها،الأمر الذي أثار حفيظة وحقد المتهم على شقيقته المغدورة وعقد العزم على قتلها والخلاص منها ، واستقرت فكرة الجريمة في ذهنه وأصبحت جزءا من عقيدته لا يستطيع التراجع عنها.
المتهم بعد ذلك بدأ يعد العدة لتنفيذ جريمته ، حيث عمل على البحث عن مكان سكنها وتمكنه من ايهام المغدورة بمسامحتها وتجاوزه عن فعلها بالزواج من زوجها الثاني, الذي كان آنذاك موقوفا بمركز تأهيل إربد، كما تمكن من اقناعها بسكنه برفقتها.

وفي يوم تنفيذ الجريمة وفق ما كشفت عنه اللائحة توجه المتهم بعد منتصف الليل إلى الشقة التي يسكنها برفقة شقيقته المغدورة وابنها المغدور في اربد ، وقام بالدخول الى الشقة، وأغلق الباب خلفه بالمفتاح وتوجه إلى المطبخ، وأحضر مجموعة من الأدوات الحادة والراضة والقاطعة (3 سكاكين ,فرامة ملوخيه،مطرقة وزرادية) ومن ثم توجه الى مكان تواجد شقيقته المغدورة وابنها المغدور في غرفة الجلوس، وفقاً لما أورده موقع فضائية رؤيا الأردنية.
وبتفكير هادئ ومطمئن البال, ودون اضطراب أو تردد أو انفعال حسب وصف اللائحة, هجم على المغدورة وطعنها بالأدوات الحادة التي بحوزته, حتى سقطت المغدورة مضرجة بدمائها ومغشيا عليها, وما لبثت أن فارقت الحياة.
هول الموقف دفع بابنها المغدور إلى محاولة الفرار إلى غرفة النوم, إلّا أن المتهم ‘خاله’ لحق به, وقام بطعنه على مختلف أنحاء جسده بالأدوات التي بحوزته، كما قام بضربه على رأسه بالمطرقة وذلك بغية تسهيل فراره, وإخفاء معالم جريمته والحيلوله بينه وبين العقاب ، فسقط المغدور مضرجا بدمائه ومغشيا عليه وما لبث أن فارق الحياة.
المتهم لم يكتفي بما قام عند تنفيذ جريمته, فكشفت تفاصيل الواقعة عن قيامه بنزع ملابس المغدورة شقيقته والمغدور ابنها كاملة, ووضعهما بكيس أسود, وتخلص منه بوضعه في ساحة ترابية خلف العمارة, كما قام بالتمثيل بجثة المغدورة شقيقته, بقطع رأسها وفصله عن جسدها, وطعنها أسفل البطن, وبتر الإصبع الثاني والثالث من يدها اليمنى, وطعنها عدة طعنات بجسدها.

كما قام بالتمثيل بجثة المغدور ابن شقيقته، بقطع صيوان الأذن اليسرى, وإصبع الشاهد الأيسر, وأجزاء أخرى من جسده.

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s