تطبيق ShareTheMeal. شارك بوجبة لمساعدة الأطفال اللاجئين.

برنامج الأغذية العالمي هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع. يقوم البرنامج بتقديم المساعدات الغذائية في حالات الطوارئ ويعمل مع المجتمعات لتحسين التغذية وبناء قدرتها على الصمود. كل عام، يساعد البرنامج حوالي 80 مليون شخص في نحو 80 بلداً. يتم تمويل من التبرعات الطوعية بنسبة 100%، لذا فإن كل عملية تبرع تشكل فارقاً. وتعتبر التكاليف الإدارية لبرنامج الأغذية العالمي هي من بين الأدنى في قطاع المؤسسات غير الربحية- حيث تخصص 90% من التبرعات لعمليات برنامج الأغذية العالمي التي تهدف إلى بناء عالم خالٍ من الجوع.

هناك 795 مليون شخص يعانون نقص التغذية في العالم اليوم. وهذا يعني أن واحد من أصل تسعة أشخاص لا يحصل على الغذاء الكافي ليعيش حياة نشيطة وصحية. وفي الواقع، يعتبر الجوع وسوء التغذية هما الخطر الأول على الصحة في جميع أنحاء العالم- وأشد خطراً من أمراض الإيدز، والملاريا، والدرن مجتمعة. لكن الخبر السار هو أن مشكلة الجوع قابلة للحل بشكل كامل. وتبلغ التكلفة 50 سنتاً أمريكياً فقط لإطعام طفل واحد ليوم واحد.

ماذا نفعل؟

مساعدة اللاجئين السوريين في لبنان

نساعد معًا على تقديم المساعدات الغذائية التي يحتاجها الأطفال السوريون اللاجئون بشدة وكذلك الأطفال المعرضون للخطر في المجتمعات المضيفة في لبنان.

لقد دخل الصراع السوري عامه السابع؛ ونزح أكثر من 11 مليون شخص. تستضيف لبنان المجاورة حاليًا أكثر من مليون لاجئ سوري، وما يزيد على 90% منهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي. وقد زاد العبء الإضافي الذي يفرضه اللاجئون من الضغوط على المجتمعات اللبنانية الضعيفة. وينطبق ذلك بشكل خاص على القرى في سهل البقاع، وهي المنطقة التي تضم أعلى نسبة من اللاجئين السوريين. معًا ومع برنامج الأغذية العالمي، يمكنك المساعدة في ضمان حصول الأطفال السوريين اللاجئين والأطفال اللبنانيين المعرضين للخطر على التغذية الصحيحة، مما يسمح لهم ببلوغ إمكاناتهم العقلية والبدنية الكاملة.

ما نحدثه من تأثير

حققنا معًا هدفنا بإطعام 25 ألف طفل بالمدرسة في الكاميرون. بوقوفنا في وجه عنف جماعة (بوكو حرام)، استطعت منح هؤلاء الأطفال الأمل في مستقبلٍ أفضل!

في فبراير 2017، تم إعلان حالة المجاعة في أجزاء من جنوب السودان. وقد أكملنا حملة الطوارئ هناك وتشاركنا 1 مليون وجبة مع أولئك المتضررين بالمجاعة في أقل من شهر!

معا جمعنا الأموال لتوفير وجبات مدرسية إلى ٥٨٠٠٠ طفل في ملاوي. تأثرت البلدة سلبيا من ظاهرة النينيو المناخية.

تساعد الوجبات التي تشاركتموها بين شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز 2016 الأطفال السوريين اللاجئين في وادي البقاع بلبنان. وسوف يتلقى 1500 طفل -معظمهم يعيشون في أوضاع مزرية- الدعم الغذائي لمدة عام كامل واحد.

في ربيع 2016، جمعنا المال لدعم 1400 طفل سوري لاجئ تتراوح أعمارهم بين 3 و4 أعوام في بيروت. وبفضل دعمكم الهائل حققنا هذا الهدف في أقل من 7 أسابيع!

بين شهري يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان 2016، جمعنا مالاً لدعم 2000 أم وأطفالهن الصغار في مدينة حمص في سوريا طوال عام كامل

في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2015، قمنا بجمع تبرعات كافية لتوفير وجبات مدرسية لـ 20,000 طفل سوري لاجىء يعيش في المخيمات في الأردن لعام كامل.

في 2015، قمنا بمساعدة أطفال المدارس في ليسوتو. معاً قمنا بمشاركة 1.8 مليون وجبة مع الأطفال في ليسوتو.

من فضلك ساهم بمساعدة الأطفال اللاجئين ودعمهم من خلال تنزيل التطبيق والتبرُّع لهم.

تنزيل التطبيق لل Android

تنزيل التطبيق لل iOs

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s