أردني يسجل براءة اختراع للغة جديدة للمكفوفين تنافس “بريل” حول العالم.. ولم يتلقى أي دعم في الأردن

تمكن الدكتور يحيى خريسات من تسجيل براءة اختراع جديدة لإنشاء لغة جديدة عالمياً للمكفوفين بديلة عن لغة بريل العالمية المعتمدة منذ حوالي 170 عاما في كافة الدول، لمساعدة المكفوفين على القراءة والكتابة.
وقال الدكتور يحيى خريسات في حديث خاص لـ’سرايا, أنه اخترع لغة جديدة للمكفوفين لمساعدتهم على القراءة و الكتابة، سميت لغة (sky language)، وهي تختلف تماماً عن لغة بريل، حيث تعتمد هذه اللغة على نظام النقاط للحروف والكلمات، بحيث يستدل الكفيف على الحروف من النقاط الموجودة أمامه، فمثلاً قسَّم اللغة الإنجليزية إلى 4 مجموعات لكل حرف نقطة، وكُلَّما سار بحرف ازدادت عدد النقاط، فيَرمز لحرف a بنقطة و b نقطتان …. وهكذا.
وأضاف الخريسات، أن لغة sky تعتبر نقلة نوعية في عالم اللغات الحديثة، وتعتبر هي المنافس الوحيد للغة بريل المعمول بها في العالم منذ 170 عام، والتي يعتمد عليها حوالي 285 مليون كفيف حول العالم، إلا أنه 5% فقط منهم استطاع التعلم والتعامل مع لغة بريل، وهو ما دفعه لإيجاد بديل عن تلك اللغة.
وبيَّن الخريسات أن هناك مهتمين بلغة sky  حول العالم، إلا أن المصانع التي تقوم بتصميم ماكينات الطباعة الخاصة بلغة بريل تخشى من أن تغزو أي لغة جديدة للمكفوفين في العالم، الأمر الذي قد يسبب لهم خسائر في تلك المصانع، قد تصل الى مليارات الدولارات بسبب اعتماد خطوط الإنتاج لديها على نوع واحد من الماكينات ومن الصعب عليهم تغيير تلك الخطوط.
وأشار الخريسات أنه قام بتعميم تجربته في الاردن، وقام بنقلها الى مركز الأطفال المكفوفين في طبربور، وتم تشكيل فريق عمل متكامل من أطباء وأطفال وتدربوا طباعة منهاج لهم عبر لغة sky، حيث استطاع جميع الأطفال التعامل مع اللغة خلال شهر.
وتابع الخريسات أنه لم يتلقى أي دعم مادي أو حتى معنوي، وهو الذي يهمه من أي جهة كانت، حيث عمد الى إنشاء صفحة على الفيسبوك للترويج لهذه اللغة حتى تصل إلى جميع أنحاء العالم وتكون وسيلة ضغط على اليونيسكو والمصانع ذات الاهتمام الأكبر بصناعة ماكينات طباعة للمكفوفين، ولفت أن العوائد المادية لتلك الللغة إذا ما تم استغلالها بشكل جيد فإنها ستكون بالمليارات وتوازي ميزانية الخليج العربي.
وأوضح الخريسات أنه خاطب مكتب الأمير الوليد بن طلال، طالباً منه الدعم المعنوي وهو كل ما يحتاجه لإيصال رسالته إلى العالم، كما تواصل مع مكتب جلالة الملكة رانيا العبدالله لذات الغرض وقال أنه بتغريدة واحدة على تويتر من الملكة رانيا حول تلك اللغة، فإنها ستكون كافية لإيصال الرسالة للملايين حول العالم عن تلك اللغة.

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s