ماذا تعرف عن الفشل القلبي؟

عرَّف موقعا “WebMD” و”mayoclinic.org” الفشل القلبي، أو ما يعرف أيضا بالفشل القلبي الاحتقاني، بأنه حالة تحدث عندما لا تقوم عضلة القلب بضخ الدم والأكسجين كما يجب. وقد يحدث ذلك نتيجة للإصابة بحالات مرضية معينة، منها تضيق شرايين القلب وارتفاع ضغط الدم، ما يجعل القلب ضعيفا أو متيبسا وغير قادر على تعبئة وضخ الدم بكفاءة.
وعلى الرغم من أن هذا المرض قد يصيب صغار السن، إلا أنه أكثر شيوعا بين كبار السن. كما أن معظم مصابيه يكون لديهم حالة أخرى مرتبطة به، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وأمراض الشريان التاجي والنوبة القلبية والتشوه الخلقي للقلب.
ويذكر أن أمراض الرئة قد تسبب فشل القلب أيضا، وذلك فضلا عن البدانة والسكري وتقطع الأنفاس أثناء النوم.
ويعد ضيق التنفس من الأعراض المبكرة لهذا المرض والتي يلاحظها المصاب، خصوصا بعد القيام بنشاط جسدي ما. كما وأنه قد يحدث أثناء الراحة في حالة تفاقم المرض.
وتتضمن أعراض هذا المرض أيضا الشعور بالإرهاق وضعف الأطراف، الأمر الذي يحدث بشكل رئيسي عند صعود السلالم، غير أنه قد يحدث لدى البعض حتى عند المشي البسيط.
ويؤدي فشل القلب أيضا إلى الإصابة بالسعال وصفير الصدر، وذنك دليل على أن القلب يبذل مجهودا كبيرا في ضخ الدم.
ويعد الانتفاخ علامة أخرى على هذا المرض كونه يؤدي إلى تجمع السوائل في الأنسجة. كما أن عدم وصول كميات كافية من الدم إلى الكلى يصعب عملية التخلص من الصوديوم، ما يفضي أيضا إلى الانتفاخ كونه يسبب الشيء نفسه. ويلاحظ ذلك في أماكن عديدة من الجسم، منها القدمين والكاحلين والساقين والبطن.
وقد يصاب المريض أيضا بالغثيان والشعور بالامتلاء. هذان العرضان يؤديان إلى فقدان الشهية، وذلك نتيجة لعدم حصول الجهاز الهضمي على إمدادات كافية من الدم الأوكسجين.
ويذكر أنه بإمكان الشخص التقليل من احتمالية الإصابة بهذا المرض عبر الالتزام بأساليب صحية للحياة، منها ممارسة التمارين الرياضية وتناول الأغذية الصحية بشكل متوازن. كما ويجب الحفاظ على وزن صحي والتخلص من أي وزن زائد. وعلى المدخنين أيضا الإقلاع عن التدخين.
وعلى الرغم من عدم وجود علاج شاف من فشل القلب في الوقت الحالي، إلا أنه بالإمكان السيطرة عليه باتباع خطط علاجية كاملة عادة ما تحتوي على ممارسة الرياضة والتقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الملح، وذلك فضلا عن تجنب الكافيين (البنين) وتجنب التعرض للضغط النفسي.
وهناك أيضا العلاج الدوائي لهذا المرض، بالإضافة إلى العلاج الجراحي الذي يتم من أجل زراعة أداة طبية تساعد القلب.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s