الاتصالات الأردنية تغزو المناطق المحررة في درعا السورية

بعد سنوات على انقطاع البث الخليوي وشبكة الاتصالات كاملة عن محافظة درعا، فضلاً عن خدمات الكهرباء والمياه، راح المدنيون في المناطق التي خرجت عن سيطرة النظام للبحث عن وسائل اتصال بديلة لتسيير أمورهم اليومية.

وبحكم اقتراب أرياف درعا الغربية والجنوبية والشرقية من الحدود مع الأردن، بدأت شبكات الاتصال الأردنية تلقى رواجاً ازداد شيئاً فشيئاً في مدينة درعا وريفها، ليصل حالياً مستخدمو تلك الشبكات، وأهما شبكة «زين» و»أورانج» و»أمنية» إلى آلاف الأشخاص.

نديم الحريري، طالب جامعي، يعمل في محل تجاري للاتصالات بريف درعا، يقول في حديث لـ «زيتون»: «منذ أن بدأت الشبكات الأردنية بالرواج في المناطق المحررة، بعد أن قطع عنها نظام الأسد كافة الخدمات، عمل الجانب الأردني على زيادة بث تلك الشبكات على نحو يمكن أن يفيد المدنيين الذين هم بحاجة للتواصل مع العالم الخارجي ومع بعضهم البعض».

ويضيف، «في غالبية الأماكن تغطية الشبكات الأردنية جيدة نوعاً ما، وفي مناطق معينة تنشط شبكات محددة أكثر من غيرها، لكن في العموم وفت هذه الشبكات بحاجات المدنيين حقاً، هنا في هذا المحل أصبحنا نتعامل ببطاقات التعبئة الأردنية وخطوط الاتصال المماثلة كذلك، بعد أن كنا نتعامل بشبكتي (Syriatel) و(MTN)، والسبب هو أن تلك الشبكات قطعها نظام الأسد، ولا تغطي حالياً إلا مناطق محددة يسيطر عليها النظام في مدينة درعا وفي الريف الشمالي».

بينما يشير يزن ديري، وهو أحد المتعاملين بالشبكات الأردنية في ريف درعا الشرقي، إلى أن أسعار بطاقات الاتصال مرتفعة الثمن حالياً، حيث يصل سعر الدينار الأردني الواحد من رصيد الاتصال في منطقته 550 ليرة سورية كما يقول، بينما يبلغ ثمن خط الاتصال الواحد بدون رصيد 200 ليرة، وسعر سيرف الإنترنت قرابة 7000 ليرة، والناس جميعاً مضطرين لشراء بطاقات الاتصال، داعياً الائتلاف الوطني لإيجاد وسائل اتصال أخرى في المناطق المحررة من درعا، تساعد المدنيين على قضاء حوائجهم.

أما أم حسين ح. المقيمة على الحدود مع الأردن ضمن درعا، فترى أن الشبكات الأردنية منحتها الفرصة لتتكلم مع أبنائها الذين أصبحوا خارج سوريا جميعاً في عدة دول، وتضيف «والله لولا الاتصالات الأردنية لما تمكنا من معرفة أي شيء يخص أبنائنا وأهلنا بعد أن شردتنا الحرب عن بعضنا، في بعض الأماكن أجلس على سطح المنزل لتصل الشبكة بشكل جيداً جداً، وفي الغالب ما تكون التغطية مقبولة دون أن أقوم بذلك».

وفضلاً عما سبق، فتغطي الشبكات الأردنية عمل النشطاء في محافظة درعا والمراسلين الإعلاميين، ناهيك عن عمل الفصائل التابعة للثوار، حيث تؤدي شبكات الاتصال المشار إليها، لا سيما «زين» و»أورانج»، دوراً كبيراً في هذا المجال.

المصدر

Advertisements

8 Replies to “الاتصالات الأردنية تغزو المناطق المحررة في درعا السورية”

      1. شكرا كتير إلك محمد رح رنلك عشان أستفسر منك أكتر لأن صراحة ما حد فادني في هاد الموضوع
        شكرا لتعاونك كلك زوء

        إعجاب

  1. يسعد أوقاتك محمد.
    بدي اشتري خط اتصال أردني وأنا في سوريا بس محتارة لإني ما بعرف فيهم كتير.
    صراحة بدي الأوفر والأفضل. بشو بتنصحني الله يسعدك

    إعجاب

    1. أهلاً أختي، الله يفرجها عليكم يا رب.
      بنصحك بشبكة أمنية، هيَ الأفضل والأوفر بكثير من الشبكات الأخرى.
      بس بدك تتأكدِ من البث في المكان إلّي إنتِ فيه قبل الشراء.
      وإذا احتجتِ لأي خدمة أنا جاهز.

      إعجاب

      1. طيب ممكن تعطيني أسماء خطوط مناسبة من أمنية لو سمحت؟
        والشبكة منيحة عند رفيقاتي

        إعجاب

        1. إذا بتفضلِ المكالمات أكثر من الإنترنت في تعرفة اسمها (آسيا وإفريقيا) رح تكون الأنسب إلك، بتقدرِ تحولِ خطك عليها وتشتركِ بحزمة بتعطيكِ:
          • 3000 دقيقة على شبكة أمنية.
          • 60 دقيقة على الشبكات الأخرى.
          • 1 جيجابايت انترنت (500 ميجا تستخدم بأي وقت/500 ميجا حزمة ليلية من 2 وحتى 10 صباحا).
          • 10 رسائل دولية مجانية.
          • يمكنك الاختيار اذا كنت تريد الحزمة متجددة او غير متجددة.
          وإذا بدك إنترنت أكثر من المكالمات فتعرفة (خليك طبيعي رح تكون الأنسب إلك.
          بتقدرِ تعرفِ تفاصيل التعرفة من هذا الرابط:
          https://mohdhmud.wordpress.com/2015/04/09/%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%83-%d8%b7%d8%a8%d9%8a%d8%b9%d9%8a-%d8%a7%d9%83%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%a7/

          إعجاب

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s