هل تذكرون المصوّرة التي ركلت لاجئاً سورياً منذ عام.. أين أصبحت؟

رفعت النيابة العامة الهنغاريّة شكوى ضد المصورة الفيديوغرافية بيترا لازلو، التي ركلت أحد اللاجئين السوريين، وهو يهرب من الشرطة على الحدود الهنغارية الصربية، في أيلول 2015.

ووجّهت النيابة العامة اتِّهاماً لبيترا بعرقلة السلامة، وقال المدعي العام Zsolt Kopasz إنّ ‘المُتَّهَمة، وبالرغم من أنّها تابعت تصوير مشهدها، فإنَّها ركلت شاباً في ساقه برجلها اليمنى وقامت سريعاً بعدها بركل طفلة’.

وأردف ‘العمل العنيف الذي قامت به المتهمة لم يلحق أي إصابات، لكن تصرفها كان قادراً على إثارة سخط الرأي العام الذي شاهد الفيديو’، مشيراً إلى أنّ ما من دليل يؤكّد أن تصرفها كان بدافع اعتبارات عرقية.

ولفت Kopasz إلى أنّ لازلو كانت تريد عرقلة الرجل لكنها لم تنجح.

وتجدر الإشارة الى أنّ الفيديو، الذي أظهر المصوّرة وهي تركل اللاجئ، انتشر بشكلٍ كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أدَّى الى طردها من قناة N1TV.

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s