تغيير المسرب بشكل مفاجئ وراء تدهور حافلة جامعة العلوم والتكنولوجيا

قال مساعد مدير مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، مهند ملكاوي: إن عدد الوفيات التي تعامل معها المستشفى بلغ ست حالات من أصل 30 حالة في حادث تدهور الحافلة الذي وقع يوم أمس الثلاثاء على طريق شارع البتراء.
وأضاف: إن الوفيات ضمت طفلاً، وأربع إناث، ورجلاً، موضحاً أن المصابين أُدخل اثنان منهم للعناية المشددة، وهما بحالة حرجة، فيما حالة 24 آخرين متوسطة.
ونفى الملكاوي وجود أي نقص بكميات الدم للتعامل مع حالات المصابين، لافتا إلى أن نادي موظفي المستشفى يضع خدمات الموظفين في مثل هذه الحالات تحت طلب الإدارة، حيث يقوم أعضاؤه بالتبرع بالدم إن اقتضى الأمر.
وأكد ملكاوي، أن المستشفى بجاهزية وسوية مهنية عالية للتعامل مع هكذا حوادث، مشيراً إلى أن ما تم تداوله حول الحاجة لدم أو نقص في المخزون عار عن الصحة.
وعاد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب من جانبه، المصابين في المستشفى، واطمأن على وضعهم الصحي، والخدمات التي تُقدَّم لهم.
وكان حادث تدهور الحافلة وقع على طريق شارع البترا، الذي يربط بين جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ومدينة إربد، إذ ارتطمت الحافلة بجزيرة وسطية قبل أن تنقلب على جانبها عدة مترات وتستقر وسط الشارع، فيما تولت الأجهزة المرورية إعداد تقرير حول ملابسات الحادث وأسبابه.
وعللت اللجنة الفنية المرورية المشكلة في إدارة السير المركزية للتحقيق أن تغيير المسرب بشكل مفاجئ من قبل سائق الحافلة، مما أدى إلى اصطدامها بالجزيرة الوسطية وانقلابها، مؤكدة عدم انفجار أي من إطاراتها قبل الحادثة.
وقالت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام، بأنه سيتم إرسال كل التحقيقات بعد إنهائها الى القضاء لاتخاذ المقتضيات القانونية.
اقرأ أيضاً: المشاهد المؤلمة من حادث انقلاب حافلة إربد طريق المفرق والتي حذفت من التقارير التي بثت رسمياً

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s