“عاهرة إسرائيلية” تنشر صورًا لها بجانب أضرحة شهداء

من المعروف أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تحاول بشكل مستمر إسقاط الشبان الفلسطينين في وحل العمالة، مستخدمة عدة سبل وطرق، منها الإسقاط الجنسي.
وتعتبر العاهرات الإسرائيليات الطريق الأسهل لتجنيد العملاء والجواسيس، في صفوف الفلسطينيين من مدن المختلفة، ومثلت العاهرة الإسرائيلية “شافول” مؤخرًأ نموذجًا لغياب المتابعة لهذا الجانب في الضفة المحتلة، حيث تجولت “شافول” برفقة شبان فلسطينين داخل عدد من المدن منها رام الله، نابلس، وجنين، كما التقطت صورًا لها بجانب أضرحة شهداء.
1
وأوضحت صور نشرتها “شافول” على حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي، أنها زارت مطاعمًا وقرى سياحية في مدن الضفة المحتلة، ذاكرة أنها تمضي ليالٍ بأكملها بمدن الضفة دون أن يعترضها أحد.
لم تكتف “شافول” بدخولها لمدن الضفة المحتلة، إنما تخطتها لتصل إلى دول عربية مثل المغرب ودبي.
وكان تقرير أسرائيلي قد ذكر أن 30,000 عاهرة في دبي لا تلاحقها السلطات ويتمتعن بالحرية الكاملة، وحوالي ١٢ألف امرأة إسرائيلية  يعملن في مجال الدعارة.

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s