11 نصيحة للتخلص من الإحساس بالضيق عند استيقاظك من النوم

هل تشعر في بعض الأيام بالإرهاق والضيق عند استيقاظك من النوم، وفي أيامٍ أُخرى تنهض من فراشك ومِزاجك جيدٌ للغاية، لكن الأمور تسوء مع مُضي ساعات اليوم؟.

أيَّاً كان السبب، إليك نصائحَ سريعة يُمكنك الاحتفاظ بها واستخدامها حين تشعر بحاجةٍ إلى تحسين مزاجك، وذلك وفقاً لتقرير نشره موقع Purewow الأميركي.

1. الذهاب في نزهةٍ سريعةٍ خارج المنزل

في بعض الأحيان يكون كل ما تحتاج إليه هو الخروج في الهواء النقي لتصفية ذهنك، والتخلُّص من الأفكار السلبية.

2. أو يكفيك النظر إلى صور أماكن التنزُّه الرائعة

وفقاً لدراسةٍ نشرتها الصحيفة الدولية للأبحاث البيئية والصحة العامة، فإن مجرد النظر إلى صور المسطحات الخضراء قد يُحسِّن الحالة المزاجية.

3. الاستحمام بماءٍ دافئ

أغمض عينيك ودَع قطرات الماء تنساب بين ثنايا وجهِك، مع رغوة سائل الاستحمام برائحته الرائعة العطِرة على جسدِك، وسينتابُك شعورٌ بالتخلُّص من المشاعر السلبية وكأنها تتساقط عن ذهنِك مع المياه المتساقطة.

4. الاستماع إلى الموسيقى

فكَّر فيما تحتاج إليه في تلك اللحظة، هل تريد شُحنةً من الطاقة؟ أم قليلاً من الهدوء؟ ثم اضبط قائمة التشغيل حسب رغبتِك.

5. الاعتدال في وضع الجلوس

ارفع الذقن إلى الأعلى، مع استقامة الظهر، وخفض الكتفين إلى الأسفل، وستشعر بالراحة.

6. نثر بعض العطر

يعرف أي شخصٍ شمَّ رائحة الفيشار أثناء طهيه في غرفةٍ أُخرى، أو مرَّ بمتجرٍ لبيع الورود، أنَّ الرائحة لها تأثيرٌ قوي على الحالةِ المزاجية.

7. ضعي أحمر الشفاه

قالت مُصمِّمة الأزياء الفرنسية، كوكو شانيل، ذات مرةٍ: “إذا شعرتِ بأن الحزن ينتابك، ضعي أحمر الشفاه وافتحي للحياةِ بابك”. ونحن نعتقد أن كوكو كانت أكثر درايةً منَّا بهذه الأمور.

8. إعداد قائمةٍ سريعةٍ ببعض الأشياء التي تحبها

تتنوَّع الأمثلة على ذلك، بدءاً من أبسط الأشياء مثل شعورك عند ارتداء ملابس المنزل بعد يومٍ طويلٍ وشاق، وحتى الأشياء الكبيرة مثل ترقية في العمل.

كل ما في الأمر هو تحويل انتباهك عن الأشياء السلبية إلى الأشياء الإيجابية.

9. مُشاركة منشورٍ فُكاهي على فيسبوك

ولكن مع أصدقائك المُقرَّبين فقط، أولئك الذين تعلم أنهم يشاركونك روح دعاباتك الجافة، وسيرسِلون إليك منشوراتٍ فكاهيةً كذلك خلال بضع دقائق.

10. أو يكفيك النظر إلى منشورٍ فُكاهي وصورٍ لطيفة

انظر إلى أي شيءٍ يرسم ابتسامةً على وجهك، مثل القطط الصغيرة أو الأطفال الذين يستحمون في أحواض المطبخ.

11. ترديد شعارٍ إيجابي

جرِّب ترديد شعاراتٍ إيجابية في سرِّك أثناء الجلوس على مكتبِك، أو في سيارتِك، أو في الأركان الهادئة بغرفة الاجتماعات.

قد يبدو ذلك سخيفاً في البداية، ولكن بعد محاولاتٍ قليلة، ستبدأ في الإيمان بما تقول.

هافينغتون بوست عربي

Advertisements

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s